قضايا عالمية

January 5th, 2015

حصاد العام 2014:  اليسار العالمي .. أهم الأحداث والانتصارات الانتخابية في عام2014

Updated On Jan 2nd, 2015

عن الطريق العراقية

ونحن نودع عام 2014، نقدم عرضا موجزا لاهم الانتصارات الانتخابية والمحطات النضالية والاحداث التي عاشتها قوى اليسار العالمي في عام 2014 ، والتي استطاعت طريق الشعب متابعتها. ان عرضنا الموجز يؤكد مرة اخرى على الاهمية الفائقة لدور قوى اليسار في الصراع السياسي – الاجتماعي في عالم اليوم وقدرة قواه على التأثير في الاحداث الجارية، وتغيير مسارات الكثير منها، كما انه يؤشر قدرة التحالفات اليسارية التي تقود حكومات بلدانها في امريكا اللاتينية، على تجديد ثقة الناخبين بها منذ وصول اول تحالف يساري في فنزويلا للسلطة عبر انتخابات ديمقراطية في عام 1998. الاشارة الى النجاحات لا يعني بأي حال تغافل الصعوبات والمعوقات التي تواجهها قوى اليسار في مناطق اخرى من العالم. ان حرصنا على تسجيل الاحداث وفق تسلسها الزمني، لما لذلك من حيادية في تحديد اهميتها.

السلفادور.. الناخبون يجددون الثقة بمرشح اليسار

أعلنت محكمة الانتخابات العليا في السلفادور في العاشر من اذار 2014 النتائج النهائية لانتخابات رئاسة الجمهورية في جولتها الثانية. و حسم مرشح جبهة التحرير الوطني في السلفادور، والقائد الأنصاري السابق سلفادور سانشيز سرين السباق الانتخابي لصالحه. وقد حصل مرشح اليسار على اكثرية طفيفة 1.494.144 صوتاً ، تمثل 50,11 بالمائة، وحصل منافسه مرشح حزب ارينا اليميني المتطرف على 1.487.510 اصوات تمثل 49,89 في المائة. واحتفل انصار الجبهة ليلة الاحد الفائت في ساحة ماسفيرر شمال العاصمة سان سلفادور.

كان مرشح جبهة التحرير الوطني اليسارية سلفادور سانشيز سيرين قد حصل في جولة الانتخابات الاولى على اكثر من 49 في المئة، وعلى الرغم من تحقيقه نتيجة لافتة، الا انه لم ينجح في تحقيق الأكثرية المطلقة (50+1 ) ، والتي كانت ستحسم السباق الانتخابي لصالحه، دون الحاجة لخوض جولة الانتخابات الثانية. وحصل نورمان كيخانو مرشح تحالف اليمين المتطرف على اقل من 39 في المئة، ولهذا كانت جولة الانتخابات الثانية مواجهة حاسمة بين اليسار واليمين.

ويعتبر سانشيز سيرين، وهو احد ابرز قادة الكفاح المسلح في سنوات الحرب الأهلية، ونائب الرئيس الحالي، و نائبه المقترح اوسكار اورتيز، شخصيات عالية النزاهة، وقادرة على مواصلة الإصلاحات الجارية بنجاح، في مجال التعليم والرعاية الصحية والسلامة العامة والقضايا الاقتصادية. ويمكنهم كسب اكثرية السكان، على اساس برنامجهم الذي يهتم بتفاصيل الحياة وحاجاتها اليومية مثل: مواد تعليم مجانية، وقدح حليب لتلاميذ المدارس، دعم الاقتصاد الزراعي، وإنشاء المراكز الصحية اللامركزية، وخلق فرص عمل جديدة.

هولندا.. الحزب الاشتراكي يضاعف مقاعده في المجالس البلدية

عاد الحزب الاشتراكي الهولندي، اكبر واهم احزاب اليسار الهولندية، الى تحقيق النجاحات الانتخابية بعد فترة امتازت بالحفاظ على المتحقق، فقد ضاعف الحزب تقريبا مقاعده في مجالس البلديات في الانتخابات التي جرت في 19 اذار 2014، واستطاع الحصول على 450 مقعدا بدلا من 256 مقعدا في الانتخابات المحلية السابقة. وعبر رئيس قائمة الحزب الانتخابية اميل رومر عن سعادة كبيرة في كلمة القاها أمام أنصاره قائلا: “يمكننا ان نكون فخورين جدا”، في إشارة منه الى نجاح الحزب في رفع نسبة المصوتين له الى 6.5 في المائة.

فرنسا.. الشيوعي و”جبهة اليسار” يحافظون على مواقعهم في الانتخابات البلدية

أدت نتائج انتخابات مجالس البلديات التي جرت في نهاية اذار 2014 في فرنسا إلى خسارة الحزب الاشتراكي (الاشتراكية الدولية) رئاسة البلديات في العديد من المدن لصالح اليمين المحافظ. وقد حصلت قوى الوسط واليسار مجتمعة 37.7 في المائة، فيما تجاوز حزب “الاتحاد من أجل حركة شعبية” اليميني الحزب الاشتراكي بحصوله على 46.5 في المائة. ويعد حزب الجبهة القومية الفاشي الفائز الحقيقي في هذه الجولة بحصوله على 4.7 في المائة، ولم يرشح الفاشيون في جميع الدوائر الانتخابية.

واستطاع الحزب الشيوعي الفرنسي، وقوى جبهة اليسار الذين اشتركوا في قسم من البلديات بقوائم مشتركة، وفي بلديات اخرى بقوائم منفصلة، في اطار تحالفات مختلفة، حافظوا على اغلب مواقعهم في جميع انحاء فرنسا، وكسبوا في بعض البلديات مواقع جديدة. ولم يكونوا معنيين مباشرة بالخسائر التي مني بها الحزب الاشتراكي.

جنوب افريقيا.. المؤتمر الوطني الافريقي يفوز في الانتخابات البرلمانية

فاز المؤتمر الوطني الافريقي مجددا في الانتخابات البرلمانية الخامسة، وفي انتخابات المجالس الوطنية في المحافظات، التي جرت في جنوب افريقيا في 7 ايار 2014 ، ويقود الحزب الذي تزعمه وقاده نيلسون مانديلا للفوز في اول انتخابات ديمقراطية شهدتها البلاد، على اثر نهاية نظام الفصل العنصري في عام 1994، يقود تحالفا حاكما يضم الى جانبه الحزب الشيوعي في جنوب افريقيا، واتحاد نقابات العمال..

وحصل المؤتمر على 63 في المائة من اصوات الناخبين، في الانتخابات التي بلغت نسبة المشاركة فيها 73.1 في المائة من 25 مليون مواطن يحق لهم التصويت. وحافظ المؤتمر الوطني الافريقي على نتائجة في اول انتخابات شهدتها البلاد في عام 1994 ، ولكنه خسر نسبة طفيفة لا تتجاوز 3 في المائة مقارنة بآخر انتخابات عامة في عام 2009 . “التحالف الديمقراطي” اليميني المعارض، الذي حصل على 22 في المائة من اصوات الناخبين في عموم البلاد، وفشل في الوصول الى هدفه المعلن، والذي حدده بـ 30 بالمائة على الاقل وبهذا يصبح هدف “التحالف الديمقراطي” في الوصول الى سدة الحكم في انتخابات 2019 صعباً وبعيد المنال.

قوى اليسار تعزز مواقعها في البرلمان الاوربي

شهدت الدول الاعضاء في الاتحاد الاوربي (28 بلدا)، في (25 أيار 2014) انتخابات البرلمان الاوربي. وبلغ عدد الذين يحق لهم التصويت في بلدان الاتحاد 400 مليون يصوتون لاختيار 751 نائبا. وحافظت نسبة المشاركة على انخفاضها كما في هو الحال في الدورات السابقة، اذ لم تتجاوز 43.11 في المئة. وعكست نتائج الانتخابات المعلنة لحد اعداد هذا التقرير تقدم احزاب اليمين المتطرف على حساب قوى الوسط واليمين التقليدي، فيما استطاعت قوى اليسار في بلدان الاتحاد تعزيز مواقعها وارتفع عدد مقاعد كتلة اليسار في البرلمان الجديد من 35 الى 51 مقعدا.

الشيوعي العراقي يحضر مؤتمر “المسار التونسي”

اختتمت اعمال المؤتمر التأسيسي الاول لحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي في تونس، بانتخاب الرفيق سمير الطيب سكرتيرا عاما للحزب بديلا عن الرئيس السابق للحزب الرفيق احمد ابراهيم ، كما تم انتخاب لجنة مركزية قوامها 171 عضوا من ضمنها مكتب سياسي ، وما زال امام الحزب انتخاب مكتب للامانة العامة للحزب .

ويمثل المؤتمر التأسيسي الاول لحزب المسار اجتماعا لأكثر من فصيل يساري نواته حزب التجديد بحضور 350 مندوبا يهدف الى توحيد القوى التي تدفع باتجاه دولة المواطنة والديمقراطية ودرس خلال جلسات المؤتمر عدة وثائق منها وثيقة سياسية ووثيقة عن الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية و اخرى برامجية.

سلوفينيا .. اليسار المتحد مفاجأة الانتخابات المبكرة

شهدت سلوفينيا في نهاية تموز 2014 انتخابات برلمانية مبكرة، هي الثالثة من نوعها خلال ثلاث سنوات، وعكس تكرار اجراء انتخابات مبكرة حالة اللاستقرار السياسي الذي تعيشه احدى جمهوريات يوغسلافيا السابقة.

وجاء نجاح تحالف “اليسار السلوفيني المتحد” في الوصول الى قبة البرلمان في اول انتخابات برلمانية وطنية يشارك فيها، وحصوله على 6 في المائة من اصوات الناخبين، منحته 6 مقاعد في البرلمان الجديد، متقدما على الاشتراكيين الاجتماعيين، الذين حصلوا على 5.9 في المائة، منحتهم 6 مقاعد في البرلمان، لقد جاءت هذه النتيجة لتشكل مفاجاة الانتخابات، ولنؤكد حضور هذا التحالف اليساري، على الرغم من قصر فترة الاستعداد للحملة الانتخابية، والتي لم تتجاوز الثلاثة اسابيع.

و”اليسار السلوفيني المتحد” هو تحالف يتكون ثلاثة احزاب يسارية حديثة التاسيس. وكانت البداية مع “المبادرة من اجل الاشتراكية الديمقراطية” التي ولدت من رحم الحركات الاحتجاجية في ربيع وصيف العام الفائت، والتي بادرت اليها مجموعة اكثرها من العناصر الشابة، التي نظمت الاحتجاجات الحاشدة ضد سياسة التقشف في سلوفينيا، التي يعتبرها خبراء الراسمال نموذجاً ناجحاً لتحول بلد اشتراكي سابق الى الرأسمالية. وبالتعاون مع “حزب التنمية المستدامة”، و”حزب العمال الديمقراطي”، تم الاعلان في 8 اذار 2014 عن تشكيل ” اليسار السلوفيني الموحد”.


للاعلان في هذا المكان الرجاء الاتصال بنا على الرقم 0918958379-0912305087 او بالبريد الالكتروني almidan2007@yahoo.com

عهدنا لك ولشعبنا

محمد إبراهيم نقد
المزيد

< |||| > 1 2 3 4 5 6

الحركة الجماهيرية

December 1st, 2014

المعارضة: الاجراءات التعسفية ضد (الميدان) تزيدها قوة

midan60

 

الخرطوم: أسامة حسن عبدالحي

اكد تحالف قوي الإجماع الوطني؛ ثقته في صمود صحيفة الميدان في وجهة الهجمة الأمنية التي تتعرض لها، وقال في بيان له تلقت (الميدان) نسخة منه: إن الإجراءات التعسفية التي تقوم بها الأجهزة الأمنية ضد (الميدان) لن تزيدها إلا قوة وإصراراً، وشدد البيان علي أن أي أحد مهما إمتلك من وسائل البطش وتكميم الافواه ومحاولات كسر الاقلام الشريفة لن يستطيع النيل من الرأي الحر، وأشار إلي أن التعديلات  التي طالت الدستور مؤخراُ، تؤسس لمزيد من مصادرة الحريات وعلي رأسها حرية الرأي والتعبير، ونوه إلي إن المصادرة بدأت ببلطجة الأمن وتغوله علي حقوق الآخرين، وأدان التحالف بشديد العبارة مصادرة الصحيفة، وعلي صعيد متصل زار مقر الصحيفة أمس وفد من تحالف النساء السياسيات للتضامن مع الصحيفة، في مواجهة ما تتعرض له من مصادرات متكررة من قبل الأمن، وابدي الوفد برئاسة إنتصار العقلي تضامنه الكامل مع الصحيفة.

_____________

اليقظة.. فأعداء العمل النقابي يتكتلون من جديد

 

ali-khalifa

بقلم : مهندس/علي خليفة**

جاء تحت المانشيت الرئيسي بالصفحة الأولى لجريدة التيار الغراء الصادرة في يوم الجمعة الموافق 28 نوفمبر 2014م بعنوان (الترابي يدعو إلى حل نقابة الأطباء) الخبر التالي: (دعا الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي الدكتور حسن الترابي إلى حل نقابة الأطباء وقال : (الأطباء ليس من المفترض أن تكون لديهم نقابات). وأقترح توحيد النقابات تحت سقف منظومةٍ واحدةٍ وذلك بالمزاوجة بين العام والمنشأة مع حفظ الحقوق والواجبات لكل فرد. مشيراً إلى ضرورة إستصحاب حقوق النقابات في الحوار الوطني والإتفاق عليها أولاً قبل الحوار على السؤال كيف نحكم؟. وقال الترابي في الملتقى الأول لأمناء الولايات أمس بدار الشعبي : (إن ثقافة النقابات جاءت من الخارج مليئةً بالسياسة، وأكَّد على أن أغلب إضراب النقابات يعود إلى التداخل السياسي، وقال أي حزب ينشق ينشق بمؤسساته، وذهب إلى أن النقابات الآن مسَّيرة وليست مخيَّرة).

بهذه المخاطبة الواضحة (لكوادر حزبه) في (الملتقى الأول) لأمناء الولايات يطرح، الآن، الدكتور الترابي (خط حزبه النقابي) من جديد ويدعو (للتعبئة) حوله.

نحن في الحركة النقابية نعلم بالطبع، من التجربة العملية والإحتكاك المباشر، أن التنظيمات السياسية الإسلامية بمختلف مسمياتها إبتداءً من (الإخوان المسلمين)، و (جبهة الميثاق الإسلامي)، و (الجبهة القومية الإسلامية) وأخيراً (المؤتمر الوطني)  و(المؤتمر الشعبي). لا تؤمن بضرورة العمل النقابي أصلاً، وقد صارعناها وهي تعمل لتعطيل وتشقيق الحركة النقابية في كل العهود. فالمنطلق المبدئي عندهم هو (أنَّ الأرزاق بيد الله) ولا داعي لأن تتصدى للدفاع المنظم عن أجورنا ولا حتى أن نعقلها قبل أن نتوكل. وحتى هذا هو تبرير ظاهري لتغبيش الوعي النضالي لدى العاملين وصدِّهم عن الدفاع المنظم لإنتزاع حقوقهم. ولكن الحقيقة الموضوعية الماثلة. أن النقابات في كل العالم، وفي السودان، ظلت تدافع عن حقوق الطبقات المستغلة (بفتح الغين) وهم، ومن منطلقاتهم الإجتماعية، يدافعون عن مصالح الطبقات المستغلة (بكسر الغين). ولذلك وبهذه الطبيعة الطبقية فإنهم يتصدون للعمل النقابي المتحد والمنظم.

فالدكتور الترابي يدعو في هذا (الخط) الذي طرحه على كوادر حزبه إلى حل (نقابة الأطباء). وهو يعلم تماماً أنه لا توجد الآن (نقابة للأطباء) فقد حلَّت سلطة الإنقاذ (حينما كان عرَّاب) تلك النقابة وإستبدلتها وفقاً للقانون الماحق الذي أصدرته في 2004م (بالإتحاد المهني للأطباء) الممنوع قانونياً من العمل النقابي. وإشارة الدكتور الترابي إلى (نقابة الأطباء) في هذا السياق هي طريقة الدكتور الترابي حينما يريد (لولوة) الحقائق حتى يبيح لنفسه أحقيَّة الرجوع إليها، مرة أخرى، (مصمماً) أو (مستدركاً) أو (زائفا). ولكن الدكتور الترابي يعني في (خط حزبه) الذي طرحه على كوادره (نقابة الأطباء) المعلومة التي كانت قائمة قبل إنقلاب الجبهة القومية الإسلامية في يونيو 1989م. وبهذا الطرح فإنه يجهز لسلطته التي يسعى الآن لجمع أطرافها تحت أصابعه بالإعتماد على نتائج هذه (التعبئة) وعلى القوانين النقابية الجائرة التي يصدرونها للإستمرار في منع تكوين نقابة الأطباء ونقابة البياطرة ونقابة الصيادلة ونقابة الزراعيين ونقابة المهندسين ونقابة أساتذة الجامعات، ونقابة الدبلوماسيين ونقابة الضباط الإداريين، ونقابة المستشارين بديوان النائب العام، ونقابة المراجعيين السودانيين وكل النقابات المهنية العشرين التي كانت تكون (إتحاد عام نقابات المهنيين والفنيين) وفقاً للقانون الذي ألغته سلطة الإنقاذ وحلَّت معه هذه النقابات.

(ويطور) دكتور الترابي (خط) حزبه الذي بدأه في سنة 1992م بإنشاء نقابة المنشأة بدلاً من النقابات الفئوية التي لايزال النقابيون يستميتون في الدفاع عن إستردادها، ويطرح على لقاء التعبئة الذي خاطبه بدار الشعبي إقتراحه (بتوحيد النقابات تحت سقف منظومةٍ واحدةٍ وذلك بالمزاوجة بين العام والمنشأة).

حقيقة لا حدود لجرأة هؤلاء القوم في إغاظة الناس بما يفبركون من التعبيرات في المخاطبة. فحينما صنعوا (نقابة المنشأة) التي تجمع كل شتات المتناضات في نقابة واحدة سموا ذلك (وحدة الحركة النقابية). وجعلوا تأريخ إنشائها عيداً يحتفلون به سنوياً.

والآن، ومواصلةً لتخريب العمل النقابي يعبئون عضويتهم لخلط كيمان النقابات، وتذويب نقابات القطاع العام والقطاع الخاص في بعضها البعض، وجعل مخدمين مختلفين للنقابة الواحدة، وتحريض النقابات لتصارع بعضها بدلاً من تضامنها في وجه عسف المخدِّم، ويسمون هذا التشتيت وتبديد الجهد (توحيداً للنقابات). ولا عجب، فقد كانوا يسمون (معسكرات النازحين) في السنين الأولى للإنقاذ (بمعسكرات العائدين).

وإمعاناً في التمويه يشير دكتور الترابي في خطاب التعبئة إلى (إستصحاب حقوق النقابات في الحوار الوطني والإتفاق عليها أولاً قبل الحوار على السؤال كيف نحكم)؟.

حسناً، ليس من تجاربنا في مواجهة الأحداث أن يسير شركاؤنا في المعارك فعلاً في نفس الإتجاه الذي يشيرون إليه قولاً؛ ولكننا نثق أن الحركة النقابية السودانية قادرةٌ تماماً على مخاطبتكم في المؤتمر الشعبي، ومخاطبة الحوار الوطني، ومخاطبة الحكومة والأحزاب السياسية، ومخاطبة إتحاد النقابات الحكومية مؤكدةً نضالها المستمر من أجل أن تكون حقوقها النقابية محميةً بنصوص الدستور، حرةً ومستقلةً وديمقراطيةً، وأن يكون الحق معقوداً للنقابيين فقط في أن يكونوا النقابات التي يرتضونها وحدهم في بنيانها النقابي وفي أهدافها وفي صياغة نظامها الأساسي، وأن يضمن الدستور ألا تحل النقابات إدارياً، وأن يلغي قانون نقابات العمل لسنة 2010م، وقانون تنظيم الإتحادات المهنية لسنة 2004م، وقانون العمل الراهن، وأن تستبدل هذه القوانين بقوانين ديمقراطية أخرى يشترك في صياغتها نقابيون يحددهم العاملون ممثلين لنقاباتهم، وأن تضمن هذه القوانين البديلة ألا يضار النقابيون بسبب نشاطهم النقابي بالفصل أو التعسف أو الإعتقال أو أن يساق النقابيون كَرَّةً أخرى إلى بيوت الأشباح. وألا تُخوِّلَ تلك القوانين البديلة صلاحية أن يصدر الوزير المختص لوائح مصاحبة له تحد من النشاط النقابي أو تمكن المسجل من السيطرة على مراحل إجراء الإنتخابات النقابية وعلى ضمان نتائجها، وأن لا تضع تلك القوانين في يد مسجل عام تنظيمات العمل تلك الصلاحيات الواسعة التي تُخوِّلها له القوانين النقابية الراهنة.

وفي هذا الصدد تذكر زملاءنا الرواد في العمل النقابي وأصحاب المواقف النقابية المشهودة في إنتفاضة 1985م، وعلى رأسهم النقابيين، الطبيبين العالمين الدكتور الجزولي دفع الله والدكتور حسين سليمان أبو صالح، وهما الآن يمسكان بمْقَودْ الحوار المجتمعي، بأن هذه هي الحقوق النقابية التي يعرفانها ولاتي يستميت النقابيون في الدفاع عنها وبالطبع في الدفاع عن نقابة الأطباء التي يستهدفها بالإسم مع نقابات المهنيين الأخرى، الدكتور حسن الترابي الأمين العام للمؤتمر الشعبي.

وقال دكتور الترابي في مخاطبة التعبئة : (إنَّ ثقافة النقابات “جاءت من الخارج” مليئة بالسياسة، وأكد على أن أغلب إضراب النقابات يعود إلى التداخل السياسي).

خاتمة:

مخاطبة دكتور الترابي هذه مخاطبة فكرية، والتعليق عليها لا تستوعبه مقالة أو بيان، ولكننا نرد عليها في النشاط العملي اليومي، إلا أننا نذكر هنا أن نقاباتنا نشأت على أرضنا إستجابة لحاجة العمال في السكة حديد في عطبرة لإنشائها دفاعاً عن مطالبهم وحمايةً لمصالحهم، ولم تجئ من الخارج، والتحية هنا واجبة لهيئة شؤون العمال النواة السودانية الأولى للحركة النقابية السودانية، والإجلال والمغفرة للعامل سليمان موسى أول قائد لهذه النواة. ومفخرة الحركة النقابية السودانية أنها ولدت في كنف تصاعد النضال الوطني ضد الإستعمار وقدَّمت شهداءها وعلى رأسهم النقابي قرشي الطيب في سبيل إستقلال السودان، وفوق ذلك كله فإن دكتور الترابي يحرض على تحريم الإضراب ذلك السلاح المجرب لدى النشاط النقابي والسياسي في السودان، والذي إنتزعه النقابيون عُنْوَةً إنتصاراً لمطالبهم ودفاعاً عن الديمقراطية وضد الشمولية في السودان.

أيها النقابيون.. إن التنظيمات السياسية الإسلامية في السودان تبشِّر وتدبِّر لمرحلة سياسية قادمة في بلادنا شديدة القسوة على النشاط الديمقراطي والنقابي الطليق الحر.. فاليقظة.. والإتحاد.. والتصدي.

 

**أمين مال نقابة المهندسين السودانيين المحلولة في عام 1989م

**الأمين العام لإتحاد نقابات المهنيين والفنيين المحلول في عام 1989م

بيانات وتصريحات‏

January 5th, 2015

الحزب الشيوعي يرفض دعوة الوطني للاحتفال بالاستقلال

تصريح صحفي من سكرتارية اللجنة المركزية

تلقينا في الحزب الشيوعي السوداني دعوة باسم السيد / نائب رئيس الجمهورية ورئيس اللجنة العليا للإحتفالات لحضور الإحتفال بالذكري التاسعة والخمسين للاستقلال المقام مساء الأربعاء 31/12/2014م بالقصر الجمهوري، والذي من المقرر أن يخاطبه السيد / رئيس الجمهورية ورئيس حزب المؤتمر الوطني .

لقد قررنا عدم تلبية الدعوة ومقاطعة الإحتفال ، نسبة لأن هذا النظام المتسلِّط والمتجبِّر والمتغطرس، لا يؤمن أصلاً بوجود أحزاب المعارضة ولا يضع لها وزناً ولا يسمع لها رأياً ولا يُشركها حتى في القرارات المصيرية التي تؤثِّر على مستقبل الوطن والمواطنين ،وينفرد دوماً باتخاذ مثل تلك القرارات، الأمر الذي قاد للتفريط في وحدة السودان وإنفصال الجنوب ، ويهدد ذات المصير مناطق أخري تشهد حروباً ونزاعات ، ويتعرَّض فيها المواطنون الأبرياء للقصف بالطائرات والحرمان من الإغاثات حتى يموت بالجوع من لم يمت بالحرب وأهوالها وهو ذات النظام الذي يعتقل قادة المعارضة ومنسوبيها ويقدِّمهم للمحاكمات.

كما أن رأس النظام الذي سيخاطب الِاحتفال هو الذي كال السباب والشتائم بأقذع الألفاظ للمعارضين وإتهمهم بالعمالة والخيانة، وغيرها من الإتهامات الجائرة والظالمة دون وجه حق.

لكننا قطعاً سنحتفل مع جماهير الشعب بالاستقلال المجيد في كل مدن وقرى وطننا العزيز ،وسنعمل مع هذه الجماهير على إسقاط هذا النظام الشموليِّ القمعيِّ وإقتلاعه من جذوره من أجل استعادة الديمقراطية . وإقامة الدولة المدنية الديمقراطية .التى تكفُل الحريات لمواطنيها صرف النظر عن الجنس أو العرق او اللون. وتحافظ على وحدة البلاد . وتصون كرامة المواطنين، وتوفر لهم الحياة الحرة الكريمة التي تُليق بشعبنا العظيم. وعاشت ذكرى الاستقلال المجيدة

سكرتارية اللجنة المركزية

31/12/2014م

أخبار وحوارات

السكرتير السياسى للحزب الشيوعى يطرح قضايا المرحلة الانتقالية

December 1st, 2014

elkhateeb

لا بديل غير الخلاص من نظام الطفيليين وسياساته!

 

مشروع الهبوط الناعم…مراميه ومن يقف وراءه؟!

 

المؤتمر الدستوري القومي..دوره ومتى يعقد؟!

 

بقلم/ محمد مختار الخطيب

 

الهبوط الناعم مشروع أمريكيٌ غربيٌ منحازٌ لسياسات نظام الإنقاذ الإقتصادي والإجتماعي. يسعى لتغييب وتحجيم دور الجماهير والحيلولة دون إسقاط النظام. وإحداث تغييراتٍ جذريةٍ في هذه السياسات التي تتسق وتخدم مرامي قوى الرأسمالية العالمية محلياً وإقليماً ودولياً. يرمي المشروع للإبقاء على هيمنة النظام على مفاصل أجهزة الدولة القومية الموظفة كلياً لخدمة النظام وحزبه وقواه الإجتماعية الداعمة له مع إشراك قوى سياسية وإجتماعية تتسق مصالحها مع النظام في الحكم والشروع في وضع دستور متعجِّلٍ وإجراء إنتخاباتٍ غير متكافئةٍ تؤمِّن فوز فئات الرأسمالية الطفيلية وإضفاء شرعيةٍ إنتخابيةٍ مزيفةٍ للنظام وشركائه الجدد للحكم ومواصلة ذات السياسات.

 

إستثمر النظام تبني أمريكا والغرب لمشروع الهبوط الناعم وتسويقه وعمل على توظيفه لفك عزلته الداخلية والخارجية ودعا إلى حوار وطني مع القوى السياسية والمعارضة يديره بنفسه لإجراء إصلاحات وتغيرات محسوبة تخدم إستمراره في الحكم أوجزها في أربعة محاور هي: الحريات والإقتصاد والهوية والسلام وإبداء الإستعداد لإشراك قوى سياسية معارضة في السلطة بحيث تساعد في فك الإختناق السياسي والإقتصادي والأمني عن عاتقه وحصار الحراك الجماهيري الذي بات يهدد بقاءه على السلطة الذي وصل قمته في هبَّة سبتمبر 2013م منادياً بإسقاط النظام.

 

يعمل النظام على إستعادة قواه وحفظ توازن القوى في الساحة السياسية بمؤازرة ودعم (الإتحاد الإسلامي العالمي) وتوحيد قوى الإسلام السياسي ولم شمل التيارت التي إنشطرت عن الحزب في فترات سابقة وغيرها من تنظيمات الإسلاميين للتعاضد والعمل المشترك حفاظاً على السلطة في السودان آخر معاقل حكم الإسلاميين في المنطقة العربية وأفريقيا. يتواصل السعي لإستخدام السودان نقطة إرتكاز ينطلق الإسلام السياسي منه لبسط نفوذه من جديد في المنطقة والإقليم وتهديد أمن وإستقرار الدول والأنظمة القائمة وطرح نفسه بديلاً لها.

 

يواجه إنفاذ مشروع الهبوط الناعم في السودان مصاعب جمَّةٍ حيث يعمل كل طرف على إستخدامه وإستغلاله لخدمة أجندته الخاصة. كما أن الجماهير العريضة ترفض المشروع والإكتفاء بتغيرات شكلية في تركيبة وسياسات النظام التي أدت إلى تصعيد الحرب وتفكيك السودان وأحالت حياتهم إلى جحيم مطالبة بإسقاط النظام مستلهمة تجربتي أكتوبر 1964م وأبريل 1985م.

 

وجوار عربي وأفريقي في مصر والسعودية ودول الخليج وليبيا يتوجس من دور سوداني يمد يده للجماعات المتطرفة والإخوان المسلمين لضعضة الأمن وتقويض الأنظمة القائمة مما دعاها على ممارسة الضغط على حكومتي السودان وقطر من جهة وعلى الإدارة الأمريكية والغرب لممارسة المزيد من الضغط على السودان للرضوخ والكف عن المساعدات وتهديد أمن المنطقة (معلوم حوجة أمريكا الماسة لنفظ المنطقة لتغطية حوجتها البالغة 21 مليون برميل يومياً وما تنتجه أمريكا محلياً يبلغ 6 مليون برميل فقط).

 

أمريكا التي صنعت وموَّلت الجماعات الإرهابية المتأسلمة وأستخدمتهم في السابق وقوداً للحرب ضد النظام الإشتراكي والإتحاد السوفيتي وجعل منهم سداً أمام المدَّ التحرري والثوري في المنطقة مازالت تطمح في إستخدامهم لخدمة مشروع الشرق الأوسط الكبير وإعادة تقسيم وترسيم الحدود في المنطقة وفق متطلبات مصالحٍ وترتيبات قوى الإستعمار الحديث في توزيع النفوذ كما تستخدمهم أداةً لطمس الفكر الثوري وتغبيش الرؤى حول طبيعة الصراع الدائر دولياً ومحلياً وتصويره صراعاً بين الثقافات والديانات والمذاهب والحضارات وتغذية ذلك لتفتيت عضد وتماسك الشعوب لمقاومة المشروع الإستعماري لنهب موارد وخيرات الشعوب والتدخل سياسياً وعسكرياً وإنتهاك سيادة الدول تحت دعاوي الأمن القومي ومحاربة الإرهاب ونشر الديمقراطية والحفاظ على الأمن العالمي. وفي ذات السياق عملت على الدفع نحو إجهاض ثورات الربيع العربي ووضع العقابيل أمام تقدمها والوصول إلى غاياتها الديمقراطية والتحرر من النفوذ الإستعماري.

 

خرجت الجماعات الإرهابية عن طوع بنان أمريكا والضرب غرباً وشرقاً خرقاً للبرنامج الزمني المعد لإنفاذ المشروع المرسوم في الشرق الأوسط والذي أرادت أمريكا إنفاذه على نار هادئة وبخطوات مرسومة ومحسوبة لا تثير غضب وحنق الشعوب ودول المنطقة مما أربك الحسابات والعلاقات والتحالفات التقليدية بها وأجبر أمريكا على اللهث لإحتواء الموقف وتوفيق المصالح المرسلة مع الحلفاء القدامى وتليين المواقف وحفظ التوازن بكبح صولات جماعات التطرف وترتيب الوضع من جديد عنفاً وترغيباً مع الحلفاء الجدد.


المزيد

قضايا

انطلاق المناشط المصاحبة للمؤتمر السادس للحزب بندوة ( الحروب وتأثيرها على المرأة) دارفور نموذجاً

March 16th, 2013

 

في إطار فعاليات المناشط المصاحبة للمؤتمر السادسللحزب الشيوعي، وبتزامن مع الإحتفال باليوم العالمي للمرأة، نظمت

اللجنة التحضيرية للمؤتمر بالمركز العام للحزب، يوم الاثنين 11 مارس  ندوة بعنوان ( الحروب وتأثيرها على المرأة) دارفور نموذجاً،

حيث شاركت رئيسة تحرير صحيفة الميدان، الاستاذ مديحة عبد الله بالورقة الرئيسية عن اثر الحروب على المرأة بعد مرور عشر سنوات للحرب في دارفور، حيث تناولت الورقة، مسار الحرب في دارفور و أوضاع النساء قبل إندلاع الصراع في الإقليم، كما عرضت الورقة التحولات التى حدثت للمرأة الدارفوية في معسكرات النازحين و اللاجئين، بالإضافة إلى دور المرأة في المشاركة في عمليات السلام و التفاوض، وفق قرار الأمم المتحدة (1325)، الذي أتاح لنساء الإبداء بالراي في التفاوض.

نص ورقة

النساء  فى  مناطق  النزاعات  دارفور  نموذجا

ورقة  مقدمة  لحلقة  نقاش   بمركز  الحزب 9/ مارس /2013

مديحة  عبدالله

تمثل  الحرب  فى  اى  مكان  تجربة  قاسية  للنساء  الا  ان  الحرب  فى  ذات  الوقت  تعيد  تشكيل  الواقع  بحيث  يتم  خللة  البنى  التقليدية  التى  كانت  تدعم   اختلال  توازن  القوى  بين  الرجال  والنساء مجتمع  دارفور  بكل  تنوعه  القبلى  والاثنى  يمثل  نموذجا  لمجتمع  يواجه  الحرب من  العام  2003

نجم  عن  الحرب فى  دارفور  وجود  فاعل  لمعسكرات  نازحين  تحيط  بمدن  دارفور
اصبح  لتلك  المعسكرات  منطقها  الخاص فى اسلوب  الحياة  وانماط  علاقات  تشكلت وفق  فرز  اجتماعى اقتصادى ثقافى  اخلاقى , كما  تشكلت  علاقات  قوة  ما بين  تلك  المعسكرات والمدينة  المحيطة  والسلطة  السياسية والقوى  الاجتماعية  التى  نشطت  للاستفادة  من  الظروف  الجديدة  واشار  احد  الباحثين  وهو  استاذ  بجامعة  نيالا : اصبح  هناك  معسكرات  للنازحين  خارج  سيطرة  الحكومة وعملت  المنظمات المدنية  على  نشر  مفاهيم  حقوق  الانسان وحقوق  المرأة وخلق  ذلك  روح  جديدة  وبرزت  تطلعات  لحياة  مغايرة  عن التى   كانت  سائدة , وعلاقات  اجتماعية  مختلفة عن  تلك  التى   كانت  سائدة   فى  الماضى ومع  توسع  دائرة  الحرب  وتدفق  السلاح  من  دول  الجوار  خاصة  بعد  سقوط  نظام  القذافى انتشر  الاتجار  فى  السلاح  والمخدرات  بشكل  واسع
.لقد  اتخذت  الحرب  فى  دارفور  مسارات  متعددة من  مواجهات  بين  مجموعات  مسلحة  وقوات  حكومية  الى  حرب  واسعة  النطاق  تدخل  فيها  مصالح  متقاطعة  محلية  واقليمية  ودولية .  ورغم  ان  صوت  نساء  دارفور  بدأ  يعلو  ضد  العنف  والقهر  الاجتماعى  الا ان  اوضاع  النساء  لايمكن  وصفها  الا  بانها  هشة . فى  مجتمع  يفقد  خصائصة  التقليدية  دون  ان  يظهر  فى  الافق   حل  يضع  حد  لهذه   الازمة  التى تجاوزت 10  سنوات .

بعد  توقيع  اتفاقية  الدوحة اصبحت  دارفور تضم  خمس  ولايات مازالت  العواصم  الجديدة  تتلمس  طريقها  لتجد  لنفسها  ملامح  خاصة  بها ,لكن  العواصم القديمة  اخذت  نصيبها  من
الحرب سلبا  وايجابا فمدن  مثل    نيالا  عاصمة  ولاية  جنوب  دارفور والفاشر عاصمة  ولاية  شمال دارفور  غنمت  من  وجود  قوات اليوناميد  والمنظمات  الاجنبية  والوطنية ومنظمات  الامم المتحدة فقد  عرفت  المدينتين   الفنادق وظهرت  مبانى  فاخرة  لاتقل  ايجاراتها  عن  ايجارات  العقارات  فى  العاصمة  الخرطوم وتطورت  خدمات  الاتصالات وانتعش  سوق  النقل
وظهرت  محلات  تجارية   للمواد  الغذائية  والملابس  والادوات  الكهربائية   ومستحضرات  التجميل  للوافدين  الجدد وارتفعت  القوة  الشرائية  فى  لشريحة  محدودة  ارتبطت  مصالحها   الى  حد  كبير  بوجود  قوات  حفظ  السلاح والمنظمات  الاجنبية . كما  ارتفعت  اسعار  العقارات , يحدث  ذلك وسط  محيط  شديد الفقر دمرت الحرب   بنيته  الانتاجية  وقذفت بالمنتجين /ت    الى  معسكرات   النزوح  واللجؤ ودمرت  الصناعات   التقليدية  والاسواق  المرتبطة  بها ,  وكانت  تلك  احد  عوامل   انتشار   تجارة  المخدرات  والجنس .  والملاحظ  هنا  حالة  القحط  الشديد   الذى  تواجهه  مدينة  الجنينة  عاصمة  ولايةغرب  دارفور  والتى  كانت  تتمتع   بحركة  تجارية  نشطة  مع  دولة  تشاد  وبوجود   وحدات  انتاجية  متعددة , الان  المدينة   مقارنة  بنيالا  والفاشر  تعيش  حالة  من  التراجع  المستمر وتفتقر  لابسط  مقومات  المدينة  بل  تظهر  عليها  اثار  الحرب  بكل  سفور  حيث  حالة  التجييش   الظاهرة  فى  الطرقات  وتجارة السلاح  الذى  يباع  اسواقها  دون  خوف  من  سلطة  او  قانون .

المرأة  تظهر  هنا  كفاعلة  وكضحية   بعض  اقسام  من  النساء  المتعلمات  حظين  بفرص  عمل  فى  المنظمات    والادارات  الحكومية  التى  تتشكل  بفعل  الاستقطاب  القبلي  او  السياسي  لكن  الاغلبية  تواجه  الاقصاء  الاقتصادى  بعد  ان  فقدت اغلب  المزارعات  اراضيهن   الزراعية  بسبب  النزوح   والافتقاد  للامن   واضطرت  اعداد  كبيرة  من  النساء   لمزاولة  تجارة   محدودة  او  العمل  كعاملات  بناء  او  عاملات نظافة فى  شوارع  العواصم   الولائية ويظهر  الانقسام   فى  المجتمع  بشكل  اكثر  وضوحا  فى  مدينة  الفاشر شمال دارفور  حيث  توجد  رئاسة  قوات  اليوناميد وحيث  توجد  بها  مقار  اقوى  سلطة  اقليمية  سلطة  الوالى  كبر  الذى  له  علاقات  متقاطعة  مع  الخرطوم اقتصادية  وامنية ابتداء  من  سوق  المواسير وليس  انتهاءا  بما  حدث  فى  كتم وبما  يحدث  الان  فى  منطقة السريف واشار  لذلك  صراحة  موسى هلال
فى حوار  مع  صحيفة  السودانى عدد  الاحد 3/مارس/2013 حيث قال : هناك من يقومون بالتعدين منذ سنتين في مناجم صبرنا وجبل عامر وجلي، ولم يتحاربوا لكن السؤال الذي يطرح نفسه لماذا تحاربوا بعد زيارة مجموعة من السياسيين، تحديدا والي ولاية شمال دارفور ووزير المعادن كمال عبد اللطيف، فلماذا تمت الاشتباكات بعد زيارتيهما؟ وقال : لقد  توفرت لدي معلومات من وقائع الحادثة، هناك عدة مواقع حدث بها تنقيب شعبي ولم تحدث بها مشاكل، المنجم لم يكن به قبائل معينة، إنما جميع مكونات المجتمع السوداني.. ما السبب الذي جعل البني حسين يقومون بمشكلة في المنجم حيث تم قتل المواطنين وذبحهم بالسكين وهو الأمر الذي لم يمارسه اليهود؟ نحن نعزي ذلك لزيارة كبر وكمال عبد اللطيف , .واضح أن هناك تحرش بمواطنين بأن يطردوا من يقومون بالتنقيب في المنطقة حتى تأتي شركات وتؤول إلى الوالي كبر ووزارة المعادن، وهذا ما لم يكن يجب أن يتم بهذه الصورة البشعة.. من مقدرة الدولة أن ترسل القوات المسلحة والشركات وتدع في ذات الوقت المواطن المسكين ينقب في تنقيبه الشعبي، إلى أن تتمكن بإمكانياتها أن تستولي على المنجم.. الدولة إن كانت متمثلة في واليها وهو المسئول عن الناس يكون في ذات الوقت متهما بأحداث كتم الذي قُتل فيها معتمد الواحة وسنثبت ذلك في الوقت المناسب، ومتورط أيضا في مشكلة الكومة إضافة إلى ذلك هو متسبب بتقسيم الزيادية لطائفتين، وأيضا مشكلة مليط هو متورط فيها، أنا أعتقد أن هذه المسائل تحتاج إلى مراجعة من الدولة لتعلم من هم المسئولين..

لقد  كشفت  الحرب  تجذر  ورح  القبيلة  وانقسام  الولاء  للدولة  وللقبيلة حتى  وسط المتعلمين / ت . وجرى  ومنذ  وقت  مبكر  استبعاد  المتعلمين  من  ابناء  دارفور  من  داخل  المؤتمر  الوطنى  الذين  ابدوا  معارضة  للسياسات  المتبعة  تجاه  دارفور , ومضى  المؤتمر الوطنى  فى  تنفيذ  سياسته لتغيير  التركيبة  السكانية فى  دارفور بتوطين قبائل اخرى  فى  المناطق التى  شهدت  نزوحا وتم  تجنيس  افراد تلك  القبائل مع  منحهم الاوراق  الثبوتية وتلك  احد  اسباب  اشتداد  نار  الحرب  فى  دارفور اذ  انتقل الصراع  لمربع  القتال  للاستحواذ  على  مورد  الذهب  كما  يحدث  الان  فى  منطقة  السريف . واعترف  والى  ولاية  جنوب  دارفور  بالتفلتات  الامنية  بولايته  وحمل  مسؤولية  الامن  لوزاتى الدفاع  والداخلية  وجهاز  الامن  .  وقال  : التمرد  فى  ولايات  دارفور  لن  ينتهى  وشهدت  الولاية  الاول  من  مارس   الجارى قتال  بين القمر  وبنى  هلبة  وقال  نائب الوالى  اتضح  انها  اعمال  شغب وتفلت  حول  حدود  ادارية  بين  محليتى  عد  الفرسان وكتيلا من  متفلتين نصبوا  انفسهم مسؤولين  عن  الحدود  الادارية وقال  شهود  عيان  ان هناك  تجمعات  كبيرة  بين   الطرفين  تنذر  بمواجهات  جديدة  فى  حالة  عدم  تدخل  عدم  تدخل  السلطات بالمناطق  الحدودية  بين محليتى  كتيلة  وعد  الفرسان . ويدور  صراع  بين  المواطنين حول  تبعية  حقل  زرقة ام  حديد للبترول   ومجال  الصراع  هو  السؤال هل  يكون  الحقل  ضمن  حدود  ولاية  شرق  دارفور  ام  شمال   كردفان . ولايخفى  الطابع  القبلى  للصراع  حول  الموارد .

اما ولاية  شرق  دارفور  الجديدة  فقد  قامت  على  ارث   محلية  الضعين  وقال  المعتمد  لصحيفة  الصحافة  2/2 /2013 ان  الولاية  تواجه  تحديات  جسام على  رأسها  التحديات  الامنية  وتمدد  الحركات  المسلحة  وانتشار  ظاهرة  السلاح  والمخدرات  انتاجا  وترويجا  وعبورا وقال  ان  الخطر  استهدف  الشباب  اولا , واتهم   نائب  الوالى  احمد كبر  اسماعيل  وهو  ينتمى  لحركة  التحرير  والعدالة  الموقعة على  اتفاق  الدوحة مع  المؤتمر  الوطنى  اتهم   دولاب  العمل  بالولاية  بالفساد  المالى  والادارى ,   ووصف  متعمد محلية  الضعين  عقيد  شرطة محمد  زين  محمد  شريف  منطقة  منطقة  الدبكر وام بركة وما  حولها بالقطاع الغربى بجنوب  كردفان بانها  بؤرة  للجريمة منظمة  وفردية  من الحركات  المسلحة  وانتشار  السلاح وترويج  وانتاج وتجارة  المخدرات وكشف  مواقع تستخدم تجارة  المخدرات بعدة  اساليب عبر استخدام الشيشة والخمور عبر اماكن  المرطبات وتستخدم كودا  خاص( 13 )وموسيقى  خاصة معروفة  لشراب الشربوت المخلوط بالمسكرات  مع  العلم  ان  محلية  الضعين  بها  650 الف نسمة  منهم  102  الف  من  النازحين  بمعسكر  النيم وقال ان معسكر  خور  عمر به 8الف  نازح/نازحة  رصدت  فيه  حالات  سلوكية  غير  سوية  وتحدث  المعتمد  عن  ظاهرة  التمليش وهى  ظاهرة تحرك  اطفال من  حى  لاخر فى شكل  مليشيات  يسمونها  تورا بورا , جنجويد يقوم  خلالها   فريق  بالهجوم  على  اخرين ربما  يؤدى ذلك  لاصابات  بالغة  ويقول  المعتمد  انها  تشكل  عقبة  فى سبيل الاستقرار وبلغ  عدد  البلاغات  الجنائية  12574 بلاغا جنائيا عام  2012 , وتعتبر ولاية  غرب  دارفور  الاكثر  تضررا  حيث  اغلقت  اغلب  الوحدات  الانتاجية واستشرت  العطالة  وسط  الشباب  مما  ادى  لانتشار  تجارة  السلاح  والمخدرات  بشكل  مكشوف وامام  اعين  الاجهزة  الحكومية مع  انهيار  كامل  للبنيات  التحتية  وتدهور  الاسواق  التقليدية  التى  اشتهرت   بها  مدينة  الجنينة .


المزيد

Copyright © 2010