قضايا عالمية

November 25th, 2013

تبنى توجهات للعمل المشترك:

الاجتماع العالمي للأحزاب الشيوعية

يحذر من مخاطر الهجمة الامبريالية

لشبونة /مراسل الميدان

انعقد في الفترة من 8 – 10 نوفمبر  الجاري  الاجتماع العالمي الـ15 للأحزاب الشيوعية والعمالية – لشبونة- البرتغال، بضيافة الحزب الشيوعي البرتغالي. وشاركت في الاجتماع وفوداً تمثل 75 حزباً من 63 بلداً في ارجاء العالم. تحت عنوان “تعمق أزمة الرأسمالية، دور الطبقة العاملة ومهام  الشيوعيين في النضال من اجل حقوق الشعوب والشغيلة. هجمة الامبرالية، إعادة اصطفاف القوى على المستوى العالمي، المسألة الوطنية، الانعتاق الطبقي والنضال من اجل الاشتراكية”.

وتناول الاجتماع بالتحليل، من بين جوانب أساسية عدة، تطور الوضع العالمي في سياق تعمق الأزمة البنيوية للرأسمالية وعملية معقدة لإعادة اصطفاف القوى على المستوى العالمي، محذراً من مخاطر جسيمة جراء هجمة الامبريالية. وفي الوقت نفسه، حيّا المشاركون وثمّنوا نضال الشعوب والشغيلة، وأكدوا مجدداً على الامكانات الفعلية التي ينطوي عليها الوضع الراهن لتطور النضال التحرري من اجل تحقيق تحولات عميقة في اتجاه مناهض للاحتكارات والامبريالية، ومن اجل الاشتراكية.

وناقش الاجتماع تعمق الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية التي تفجرت في 2008، مشيراً الى انها أبعد كثيراً من أن تنتهي، ما يفضح زيف خطاب الطبقة الحاكمة في البلدان الرأسمالية حول “انتعاش” اقتصادي مزعوم. وأكد الاجتماع تحليلات الشيوعيين حول طبيعة الأزمة وتطورها التي تبيّن انها أزمة إفراط في إنتاج وتراكم الرأسمال، وتعبّر عن احتدام تناقضات الرأسمالية، ما يكشف الحدود التاريخية لنظامها وراهنية النضال من اجل البديل: الاشتراكية.

وأدان الاجتماع سعي الامبربالية والرأسمال الكبير، والقوى الامبريالية الكبيرة ومؤسساتها العالمية والعابرة للحدود القومية، كالاتحاد الاوروبي، لأن تفرض على الشعوب والشغيلة ارتداداً اجتماعياً على مستوى حضاري باستهداف الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والهجوم الشرس على الاوضاع المعيشية للجماهير الشعبية والشغيلة واعلان الحرب على سيادة الدول واستقلالها.

وِأشار الاجتماع بشكل خاص الى قسوة الواقع الذي تعيشه الشعوب وتأثير الأزمة والهجمة الرأسمالية على البلدان النامية، حيث تجد شعوبها ان حقها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية يُكبّل بمزيد من القيود. وفي هذا الاطار، لُفت الانتباه الى تأثير أزمة الرأسمالية على الزراعة والغذاء، ما يفاقم المخاطر على الأمن الغذائي لبلدان عديدة ويهدد نسبة كبيرة من سكان العالم بالمجاعة وسوء التغذية.

ونبّه الاجتماع الى المخاطر الناجمة عن تشديد السياسة العدوانية وسياسات الحرب والتدخل التي تنفذها القوى الامبرالية الكبرى وحلف الناتو. وأكد ان الحروب العدوانية وعمليات التدخل، وإثارة النزاعات الداخلية، وتشديد الاجراءات القمعية والاستبدادية، ووسائل السيطرة والتجسس، تمثل جزءاً من رد الرأسمال الكبير، المستند على القوة، على أزمة الرأسمالية، مستهدفاً بشكل أساسي الاحتفاظ بسيطرته على موارد ومصادر الطاقة واحتواء ثورات الشعوب ونضالها والتفجرات الاجتماعية المحتملة التي ينطوي عليها الوضع الراهن.

وعبّر المشاركون في الاجتماع العالمي عن تضامنهم مع النضالات المتواصلة في كل البلدان ضد الهجمة الامبريالية العدوانية، من اجل التقدم الاجتماعي والاستقلال والسيادة والسلام والحق في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، ومن اجل بناء بدائل عن الهيمنة الامبريالية تحقق السيادة والتقدم، والبديل الجوهري الحقيقي للبربرية الرأسمالية، المتمثل بالاشتراكية. وأكد الاجتماع مجدداً الدور المحوري للطبقة العاملة وتحالفها مع الفئات الاخرى المناهضة للاحتكارات في الدفاع عن حقوقها، وتحديداً الحق في العمل، ومن اجل الحقوق العمالية والاجتماعية، ودفاعاً عن الوظائف الاجتماعية للدولة.

  • تضامن عالمي:


المزيد


للاعلان في هذا المكان الرجاء الاتصال بنا على الرقم 0918958379-0912305087 او بالبريد الالكتروني almidan2007@yahoo.com

عهدنا لك ولشعبنا

محمد إبراهيم نقد
المزيد

< |||| > 1 2 3 4 5 6

الحركة الجماهيرية

October 1st, 2013

 قوي الإجماع الوطني

بيـــــــــــان

أيها الشعب العظيم:

التحية والإنحناءة لأولئك الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الوطن.

لتتراص الصفوف من أجل إيقاف المذابح والخروج بالبلاد من أزمتها الراهنة.

 

نؤكد لكم نحن في قوى الإجماع الوطني أنه بالرغم من استخدام الرصاص الحي والعصي والهراوات والرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع في تفريق المظاهرات وتنفيذ حملة

الاعتقالات الواسعة التي ينفذها النظام المتهالك واستهدافه للناشطين من الشباب والطلاب؛ حيث اعتقل أمن النظام المترنح بعض قيادات قوى الإجماع الوطني صباح اليوم وهم(فتحي نوري والمحامي وجدي صالح  وعثمان أبو رأس وملاحقته لبعض القيادات وتفتيش منازلهم ومكاتبهم) بالرغم من كل ذلك إلا أننا ماضون في طريق الثورة التي مهرها الشهداء بدمائهم الطاهرة، والتي جسدت أروع ملحمة بطولية بالبلاد.

شعبنا العظيم:

إن التعسف والتنكيل الذي تمارسه الحكومة الفاشلة لن يهزم إرادة جماهيرنا التي اختارت طريق الحرية وخرجت للتظاهر بالشوارع والاحياء والقرى بالعاصمة والولايات(رجالاً ونساءاً شباباً وأطفالاً).

شعبنا العظيم:

نؤكد نحن في قوى الإجماع الوطني وبالصوت العالي دعمنا اللامحدود ومساندتنا لمواقف شبكة الصحفيين السودانيين التي نفَّذت إضرابها الأول عن العمل وإعلانها الدخول في إضراب ثاني يبدأ اليوم وينتهي يوم الخميس المقبل. وعطفاً على هذا الموقف الوطني الشجاع ندعو كافة المهنيين لتنظيم صفوفهم والإنخراط في الثورة التي أصبحت المشاركة فيها فرض عين على كل سوداني وسودانية.

شعبنا العظيم:

ومن هنا فنحن في قوى الإجماع الوطني ندعم كافة التظاهرات وندعوا جماهير الشعب السوداني العظيم للخروج للشوارع للتظاهر سلمياً، حتى تحقق هذه الثورة الباسلة هدفها بإسقاط هذا النظام الظالم.كما نهيب بكل قطاعات الشعب السوداني في كل مدن السودان بتنظيم صفوفهم والإنخراط في صفوف الثوار، حتى نعيد للوطن كرامته فقد جاء وقت الخلاص من الطاغوت والاستبداد. المجدوالخلود لشهداءالحرية والسلام وعاش كفاح الشعب السوداني.

 

 

قوى الإجماع الوطني.

1أكتوبر2013

بيانات وتصريحات‏

تصريح صحفي حول اعتقال الامام الصادق المهدي

May 21st, 2014


تصريح صحفي

نحن في الحزب الشيوعي السوداني، ندين إعتقال الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي. و هذا الاعتقال يتم في الوقت الذي ننادي فيه بتوفير الحريات و تهيئة المناخ للحوار المنتج. و المعلوم أن الأزمة الشاملة التى تعاني منها البلاد هي نتاج لحكم القمع و الإستبداد و مصادرة  الحريات طيلة ربع قرن  من حكم نظام الإنقاذ  و اصرار النظام على تبني سياسات عسكرية لحل قضايا هي في المقام الأول سياسية، و كذلك المفاوضات الجزئية و الثنائية لحل الأزمة ثم الإلتفاف على كل الاتفاقيات، و النكوص عن العهود و خلق الفتن وزرع الضغائن بين العشائر و القبائل، و تكوين المليشيات مما خلق إنقلاباً أمنياً نتيجة لتوزيع السلاح دون ضوابط خارج قنوات القوات النظامية، مما أصبح يهدد وحدة السودان و بقائه. و بدلاً  من التراجع عن هذه السياسات الخاطئة و المدمرة، فإنها تقوم بمحاكمة من ينتقدونها، و هذا لن يحل الازمة، بل يزيدها تفاقماً.

و عليه نطالب بشطب البلاغات في مواجهة السيد الصادق المهدي و إطلاق سراحه فوراً.

المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني

18مايو2014

أخبار وحوارات

November 25th, 2013

قضايا الساعة …..حوار

مع الخطيب السكرتير السياسى للحزب الشيوعى 

  • · خطنا الاستراتيجى اسقاط النظام …والكلمة الاخيرة لدى الشعب
  • · الحوار مع النظام يؤدى لهدنة وحان  الوقت للحل الشامل لازمة السودان
  • · سنقاوم  اى تغيير ناعم وشكلى يحافظ على بنية النظام الطبقية
  • · هناك من يسعى لتفتيت المعارضة وسنستفيد من تجارب الشعوب الاخرى

elkhateeb1

محاور متعددة تحتاج للنقاش وطرح المعلومات بشأنها للرأى العام , منها مايتعلق بالحزب ونشاطه وانعقاد المؤتمر السادس ومنها مايتصل بالوضع السياسى والاقتصادى , وتلك المتصلة بنشاط قوى الاجماع الوطنى  والتنسيق مع الجبهة الثورية والموقف من النظام والوئائق المنظمة للفترة الانتقالية , والدروس المستفادة من تجربة الدول العربية عقب اسقاط الانظمة الدكتاتورية.  تلك كانت محاور اللقاء مع السكرتير السياسى للحزب الشيوعى السودانى محمد الخطيب  بمكتبه بالمركز العام بالخرطوم صباح الاحد الماضى .

حوار : مديحة عبدالله


المزيد

Copyright © 2010